Search
Close this search box.

عرض المغرب لتجربته في المنتدى الإفريقي حول حكامة الإنترنت

عرض المغرب لتجربته في المنتدى الإفريقي حول حكامة الإنترنت

نظمت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا بالتعاون مع حكومة كينيا وعدد من المنظمات الدولية، كالمنظمة الدولية للفرنكوفونية (OIF) والمنتدى الإفريقي لحكامة الانترنت.
يشكل هذا المنتدى المنعقد في نيروبي يومي 24 و26 سبتمبر 2013، محطة للتبادل بين مختلف ممثلي البلدان الإفريقية وذلك حول التطورات الممكنة لنموذج حكامة الإنترنت.
نظرا لمدى أهمية حماية الحياة الخاصة في مجال تطور التطبيقات المتاحة على الإنترنت، إذ وفي إطار المؤتمر التحضيري للمنتدى، اقترحت المنظمة الدولية للفرنكوفونية تنظيم ورشة حول ممارسات حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي في البلدان الإفريقية الفرنكوفونية.
من هذا المنطلق، اقترحت الجمعية الفرنكوفونية لسلطات حماية المعطيات للمنظمة الدولية للفرنكوفونية (OIF) على أن تعرض السلطة المغربية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي مع مثيلاتها بالبنين وببوركينافاسو، تجاربهم العملية فيما يخص حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، مما سنح للهيئات الثلاث بتسليط الضوء على خصوصياتها وأنماط حكاماتها والاستراتيجية التي تبنتها وكذلك الصعاب التي واجهتها في إرساء ثقافة حقيقية لحماية المعطيات في البلدان التي تنتمي إليها
أعرب ممثلو المجتمع المدني والقطاعات الخاصة والعامة للدول الفرنكوفونية اللذين شاركوا في هذا اللقاء، نخص بالذكر كل من ممثلي دولة الكاميرون ولكوديفوار والغابون وجزر الكاميرون والجمهورية الدمقراطية للكونغو والسنغال رغبتهم في أن تساندهم الجمعية الفرنكوفونية لسلطات حماية المعطيات في الاستفادة من التجارب التي راكمتها في مجال حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، خصوصا وضع رهن اشارتهم الاليات المخصصة لتبادل وجهات النظر والمعلومات العملية والمتعلقة بهذا الموضوع.

المزيد من الاخبار