Search
Close this search box.

بلاغ صحفي : نتائج الحملة الدولية « Internet Sweep Day »

بلاغ صحفي : نتائج الحملة الدولية « Internet Sweep Day »

الرباط , 7 شتنبر 2015.

شاركت اللجنة الوطنية (CNDP) ولأول مرة في حملة دولية حول حماية الحياة الخاصة للأطفال ومعطياتهم الشخصية في إطار مشروع شمل 29 هيئة دولية بغية افتحاص 1494 موقعا الكترونيا وتطبيقا خاصا بالهواتف النقالة، وذلك بمبادرة من فريق العمل الدولي Global Privacy Enforcement Network) GPEN) الذي يعتبر آلية متخصصة في حماية الحياة الخاصة أنشأتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OCDE.

وقد استهدفت هذه الحملة المعروفة ب«Internet Sweep Day» والتي نظمت في ماي الماضي، دراسة المخاطر المرتبطة بحماية المعطيات الشخصية على المواقع الالكترونية وتطبيقات الهواتف النقالة المستعملة من طرف الأطفال. وشاركت اللجنة الوطنية في هذا المشروع الدولي بافتحاص 55 موقعا الكترونيا وتطبيقا خاصا بالهواتف النقالة سواء على المستوي الوطني أو الدولي.

ولقد أظهرت النتائج المحصل عليها خلال هذه الحملة الدولية العديد من التوجهات الهامة التي تفيد بأن الحياة الخاصة للأطفال ومعطياتهم الشخصية ليست محمية بما فيه الكفاية على المستوى الدولي، حيث أن:

  • 67% من المواقع الالكترونية والتطبيقات المفتحصة تقوم بتجميع المعطيات الشخصية للأطفال.
  • بالكاد %31 من المواقع الالكترونية والتطبيقات تتوفر على وسيلة للحد من تجميع المعطيات الشخصية للأطفال.
  • 50% من المواقع الالكترونية والتطبيقات تتقاسم المعطيات المجمعة مع أطراف أخرى.
  • 22% من المواقع الالكترونية والتطبيقات تقوم بتجميع أرقام الهواتف الخاصة بالأطفال و23% تسمح لهم بنشر الصور ومقاطع الفيديو.
  • 58% من المواقع الالكترونية والتطبيقات قد توجه الأطفال نحو مواقع الكترونية أخرى.
  • 24% من المواقع الالكترونية والتطبيقات فقط تسمح بمشاركة الآباء والأمهات في استعمالها من طرف الأطفال.
  • 71% من المواقع الالكترونية والتطبيقات لا تتوفر على وسائل لحذف المعطيات المستعملة.

بشكل عام، %41 من المواقع الالكترونية والتطبيقات تشكل خطرا بنسب مختلفة على الحياة الخاصة للأطفال. مما يعني مضاعفة الجهود من أجل تحقيق بيئة تكنولوجية تحترم قواعد حماية الحياة الخاصة للأطفال. ولهذا يعتبر التعاون بين هيئات حماية المعطيات الشخصية أمرا ضروريا من أجل تكريس أفضل لحقوق الأشخاص في إطار العولمة.

وستركز اللجنة الوطنية مجهوداتها بعد هذه العملية على محورين أساسيين:

  • مواكبة الناشرين والمبرمجين للمواقع الالكترونية والتطبيقات بالمغرب في إطار عملية الملائمة مع القانون 08-09.
  • تعزيز التحسيس والتوعية لدى الآباء والأمهات بالمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال عند استعمالهم للمواقع الالكترونية وتطبيقات الهواتف النقالة، مع حثهم على المزيد من اليقظة والحذر والمشاركة.

المزيد من المقالات

21 فبراير
2024
16 فبراير
2024
15 فبراير
2024
22 نونبر
2023
14 يوليوز
2023
14 يونيو
2023